القائمة الرئيسية

الصفحات

هذا الموقع الجديد يقدم لك تحليلًا حول ما إذا كانت المقالة أو النص قد تمت كتابته باستخدام ChatGPT.

 منذ إطلاق ChatGPT وذكاءات اصطناعية أخرى مثل Bing Chat (المعروفة الآن بـ Copilot) أو Perplexity، يمكن العثور على نصوص تم إنشاؤها باستخدام هذه التقنيات دون أدراك ذلك، وهو أمر يمكن أن يكون واضحًا في بعض الحالات وصعب اكتشافه في حالات أخرى.

Irbahnet


اليوم، تم إطلاق أداة جديدة تستطيع اكتشاف ما إذا كان النص الذي تقرأه قد تم كتابته بواسطة ذكاء اصطناعي، سواء كان ذلك بشكل كامل أو جزئي. يعتبر استخدام هذه الأداة مفيدًا بشكل خاص في المؤسسات التعليمية، حيث يمكن تحديد مدى تأثير التكنولوجيا في الكتابة.

وما يميز هذه الأداة هو توفرها مجانًا للمستخدمين للاستخدام الشخصي. تتمثل وظيفتها الرئيسية في كشف ما إذا كان النص قد تم إنشاؤه بواسطة الذكاء الاصطناعي، حيث تعتمد على مؤشرات مثل دقة النص واكتماله. ووفقًا للشركة، يمكن أن يكون هناك هامش خطأ يصل إلى 6.6%، مما يعني أن هناك بعض الحالات التي قد لا يتم التعرف عليها بشكل صحيح.

وفقًا لكلام هورست كلاوس، مؤسس شركة Plag، يقول: "عندما نفكر في أنظمة التعرف على النصوص التي أُنشِئَتْ بواسطة الذكاء الاصطناعي، يتعين علينا أن ندرك أننا لا يمكننا الاعتماد إلا على التقدير الاحتمالي، الذي لا يتطابق دائمًا مع الواقع". ورغم ذلك، تؤكد الشركة أنه إذا كان لدى نموذجها احتمال يزيد عن 50% بأن النص قد كتب بواسطة الذكاء الاصطناعي، فإنه بالتأكيد قد حدث ذلك.

تجعل هذه العملية بسيطة للمستخدم. قم بزيارة موقع الشركة على الويب وأدخل النص الذي تريد تحليله في المربع المعين. الحد الأقصى لعدد الأحرف هو 2000، وإذا كنت بحاجة لتحليل نص أطول، يتعين عليك التسجيل، مما يوفر مزايا مثل لوحة العمل لتنظيم الأمور بشكل أفضل. ببساطة، انتقل إلى موقع الشركة للاستفادة من هذه الأداة التي تحلل النصوص بدقة، حيث يمكنك باستخدام الماوس الاطلاع على احتمالية أن يكون النص من إنتاج الذكاء الاصطناعي. وبفضل سرعة العملية، يصبح هذا الأداة مثالية لإجراء التحليلات السريعة.

رابط الموقع Plag

تعليقات